Ahmed Elsayed

ع ناصية | مطور ويب متخصص في بلوجر واقدم هنا خلاصة تجربتي في التعلم

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في عائلة واحدة بمصر إلى 47 حالة، بعد ثبوت إيجابية تحاليل 17 فرداً آخر من نفس الأسرة.

وكان عدد المصابين 30 يوم الجمعة الماضي، حين فرضت السلطات المصرية حظراً كاملاً على شارعين تقيم بهما العائلة في منطقة بهتيم بمحافظة القليوبية شرق البلاد.

المنطقة حيث تقطن العائلةالمنطقة حيث تقطن العائلة

وقامت السلطات بتوزيع المصابين من العائلة على عدة مستشفيات للعزل في كفر الزيات وقها والعجوزة. وقد توفي اثنان من العائلة بكورونا، هما سيدة مسنة تدعى غالية وتبلغ من العمر 73 عاماً، وابنها الذي يدعى عبد الفتاح نصر والذي يبلغ من العمر 50 عاماً، بينما ما زال اثنان من أفراد العائلة في حالة حرجة و4 آخرون حالتهم غير مستقرة.

وقال سيد نصر السيد، وهو شاب يبلغ من العمر 25 عاماً من أبناء هذه العائلة، ويرقد في مستشفى كفر الزيات للعزل، لـ"العربية.نت" إن المصابين الجدد تتراوح أعمارهم ما بين 20 و50 عاماً، بالإضافة لإصابة بعض الأطفال، وجميعهم من المخالطين للمرضى الذين سبق اكتشاف إصابتهم والإعلان عنها. وأكد سيد أن العدد قابل للارتفاع، في حيث تعتبر هذه الأسرة أول عائلة في مصر تواجه المرض بهذا الرقم الضخم فبات يطلق عليها لقب "العائلة التي تحارب كورونا".

المنطقة حيث تقطن العائلةالمنطقة حيث تقطن العائلة

وكشف الشاب أن هناك عددا من السيدات الحوامل بين المصابين، وأطفالا تتراوح أعمارهم ما بين 3 و7 سنوات. وشرح أن باقي أفراد العائلة الذين لم تثبت إصابتهم حتى الآن، هم الآن في الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً في منطقة بهتيم بالقليوبية، مضيفاً أن السلطات فرضت حجراً على الشارعين اللذين تقيم بهما العائلة، وهما شارعا المرجوشي ومهنى المؤنس.

وكان سيد وزوج عمته أحمد صقر، المصاب أيضاً بكورونا والذي يقيم معه في نفس الغرفة بمستشفى كفر الزيات للعزل، قد كشفا لـ"ع الناصية" سابقاً تفاصيل الواقعة وكيف انتشرت الإصابات بين أفراد العائلة.

تعقيم الشوارع في منطقة سكن العائلةتعقيم الشوارع في منطقة سكن العائلة

اهلاً و مرحباً بك في موقعنا
ادعمنا بالأشتراك في القناة وانضم الينا