الذكاء الإصطناعي Artificial intelligence

تخيل أنه

top-10-robots-1000x750

 أصبح هناك رجل آلي يساعدك في أعمال المنزل، يلعب معك الشطرنج ولا تستطيع الفوز عليه، يقوم بالعمليات

الجراحية المعقدة بنسبة خطأ معدومة غالبًا، يقوم بنقل البضائع من مكان إلا آخر بألية معينة، يحل المسائل الرياضية المعقدة، يشرح لك نظريات علمية بحتة، ستصاب بالذهول بطبيعة الحال، ولكن كل هذا مع الذكاء الإصطناعي سيصبح متاحًا، سعيًا من العلماء لتمكين الرجل الآلي من القيام بوظائف الإنسان بنفس درجة الذكاء.

ثورة رقمية في علم الآلات وتعلم الآلة بشكل عام، يعتبره البعض جزءًا من تخصص علوم الكمبيوتر أو بالأحرى علم الروبوتات، ولكنه أكبر من ذلك، وصل الإعتماد على هذا المجال في جميع مناحي الحياة. تعرفه ويكيبيديا على أنه هو:

سلوك وخصائص معينة تتسم بها البرامج الحاسوبية تجعلها تحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها. من أهم هذه الخاصيات القدرة على التعلم والاستنتاج ورد الفعل على أوضاع لم تبرمج في الآلة. إلا أنَّ هذا المصطلح جدلي نظراً لعدم توفر تعريف محدد للذكاء.

هناك إكتشافات يومية في مجال الروبوتات والذكاء الإصطناعي، والتي من خلالها يستطع “البشر” بناء شخص آلي يستطيع التعامل مع البشر والقيام بوظائف معينة بشكل ممتاز وبكافئة عالية ولديه القدرة على تعلم أي شئ عن أي شئ، والقدرة على التفكير وإستخدام اللغة في صياغة الأفكار إلخ.. ويتوقع العلماء أنه في خلال العقود القادمة سوف تقتحم الروبوتات حياتنا اليومية وستصبح جزءًا لا يتجزأ منها كما فعل الكمبيوتر وبدأ في الإنتشار في أوائل الثمانينات وستساهم في العديد من المجالات والصناعات.

من أمثلة الربوبات التي تعتمد على نظام الذكاء الإصطناعي، وتعتبر أذكى الروبتات التي تمت صناعتها حتى الأن

الروبوت Atlas من صناعة وتطوير Boston Dynamics  التابعة لشركة جوجل مع دعم من الولايات المتحدة كذلك


الروبوت ASIMO من صناعة وتطوير شركة Honda

https://www.youtube.com/watch?t=11&v=FShZddlsjkA

الروبوت Romeo والذي يعتبر في حجم الطفل الصغير ويعتبر من الروبوتات الرائدة في مجال الرعاية والمساعدة الشخصية ومن تطوير AldebaranRobotics الرائدة في هذا المجال


تبعنا لتعلم المزيد

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال