الام المعده سببه وكيفيه علاجه

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع

  • العرض

الام المعده سببه وكيفيه علاجه

الام المعدة 

آلام المعدة تعكر صفو الاستمتاع بالصيام - فكر وفن - مرايا - البيان



من الأمراض الشائعة والمنتشرة بين الكثير من الأشخاص والتي تكون ناتجة غالبًا عن عسر الهضم الذي يزول تلقائيًا ومع ذلك يوجد بعض الحالات التي تحتاج إلى التدخل الطبي.

ومن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على أسباب ألام المعدة وأعراضها وكيفية معالجتها؟.

 

ماذا تعرف عن الام المعدة؟
منطقة البطن بشكل عام تمتد من الصدر إلى الحوض وتضم بعض الأعضاء المهمة في الجسم مثل، المعدة والأمعاء والبنكرياس والمرارة والطحال والمبايض والرحم وغيرها من الأعضاء الحيوية الأخرى مثل الكبد والكلى.

مكان الآم المعدة في كثير من الأحيان يرتبط بالعضو الذي يليه فمثلًا إذا كان الألم في الجزء العلوي الأيسر فهو غالبًا مرتبط بالأمعاء وتكون ناتجة عن عسر الهضم.

أما إذا كان الألم في الجزء السفلي الأيسر فهو يتعلق بالأمعاء الدقيقة والقولون أما الألم في الجزء السفلي الأيمن يكون ناتجًا عادةً عن التهاب الزائدة الدودية وبالنسبة للجزء العلوي الأيمن فيكون متعلقًا بالبنكرياس أو المرارة أو الكبد.

 

أسباب الشعور بالام المعدة
توجد العديد من الأسباب التي ينتج عنها الشعور الام المعدة ومن أبرزها ما يلي:

 

 تعرف على أعراض وأسباب الام المعدة وكيفية معالجتها

الإصابة بعسر الهضم:
 

في معظم الحالات ينتج ألم المعدة عن الإصابة بعسر الهضم ويكون بسبب تناول الطعام الدسم والذي لا تستطيع المعدة هضمه بسهولة أو تناول كميات كبيرة من الطعام أو بسبب تناول الطعام بسرعة أو في حالة تناول طعام فاسد أو أطعمة دهنية وحارة، هذا إلى جانب تناول الكافيين والكحول والمشروبات الغازية.

يجب العلم بأن عملية الهضم الطبيعية يتم فيها هضم الطعام بشكل أساسي في الأمعاء الدقيقة ولكن عندما يتعذر على الجسم هضم الطعام نتيجة حساسية الطعام أو الإفراط في تناوله فإن التخمرات الغذائية في القولون والغازات يمكن أن تتراكم وتسبب ألمًا حادًا في المعدة والانتفاخ ويقل هذا الألم عند التخلص من هذه الغازات وإخراجها من المعدة عن طريق التجشؤ أو إخراج الريح.

يمكن في هذه الحالة شرب بعض السوائل مثل الزنجبيل أو النعناع أو المشي لمدة نصف ساعة وعمل بعض التمارين البطن.

 

 

الارتجاع المريئي:
 

الارتجاع المريئي يتسبب في الشعور بألم حارق في المعدة يشعر به المريض أسفل الصدر أو في منطقة البطن العلوية.

يوجد صمام عضلي بين المعدة والمريء يعمل على منع حمض المعدة من التدفق لأعلى ولكن في حالة فشل هذا الصمام يرتد الحمض إلى المريء الذي يفتقر إلى بطانة واقية وذلك عكس المعدة. يتسبب الارتداد في الانتفاخ والتجشؤ والغثيان والتهاب الحلق والسعال.

يمكن تجنب هذا الشعور من خلال الحرص على عدم الاستلقاء مباشرةً بعد تناول الوجبات الثقيلة وتجنب تناول الكافيين والكحول والمشروبات الغازية والأطعمة التي تحتوي على التوابل الشديدة والدسمة.وتعد البدانة من مسببات الارتجاع المريئي.

“اعراض ارتجاع المريء وأهم طرق العلاج”

الإصابة بالتهاب المعدة:


التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي الذي يعرف بأنفلونزا المعدة ينتج عنه بعض التقلصات في البطن وغالبًا ما يكون مصحوبًا بإسهال مائي وغثيان أو قيء وفي بعض الحالات يكون مصحوبًا بحمى.

تحدث العدوى نتيجة التواصل مع الأشخاص المصابين أو في حالة شرب الماء أو الطعام الملوث.

يمكن التعافي من هذه الحالة من خلال الحصول على قسط كافي من الراحة وذلك لدى الأشخاص الأصحاء أما كبار السن والرضع و الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة فقد يحتاجون إلى العناية الطبية وتناول العلاج المناسب لالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي لأن تناول الأدوية والسوائل الوريدية ضروري جدًا في هذه الحالة.
مرض التهاب الأمعاء :IBD

يقصد بمرض التهاب الأمعاء IBD اضطرابات المناعة الذاتية المختلفة التي يهاجم فيها الجهاز المناعي للجسم الأمعاء.

ومن الأنواع الأكثر شيوعًا للـ IBD مرض كرون والذي يسبب التهاب بطانة الجهاز الهضمي والتهاب القولون التقرحي الذي يسبب التهابات وتقرحات في بطانة القولون والمستقيم.

هذه الحالات تسبب ألمًا حادًا في المعدة بالإضافة إلى أنه قد تكون مصحوبة بإسهال وغثيان وقيء والنفخ والتعب وفقدان الوزن.

 

بعض الأسباب الأخرى التي ينتج عنها ألم في المعدة

يحدث الألم في المعدة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض ومنها ما يلي:

 

متلازمة القولون العصبي IBS.
في حالة التعرض للتسمم الغذائي.
المعاناة من حساسية الطعام.
غازات المعدة.
حصى المرارة.
الفتق.
حصى الكلى.
بطانة الرحم.
في حالة التهاب الزائدة الدودية.
 

أعراض الام المعدة
تحدث بعض الأعراض المصاحبة لألم المعدة والتي في حالة ظهورها لابد من زيارة الطبيب وتلقي الرعاية الطبية والعلاج المناسب وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

 

فقدان الوزن بشكل ملحوظ وغير مبرر.
عدم المقدرة على التنفس بشكل صحيح.
في بعض الحالات قد يسبب ألم المعدة الإغماء أو فقدان الوعي.
الشعور بألم حاد ومفاجئ ويكون مصحوبًا بارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية.
نزول دم مع البراز أو تغير لونه إلى اللون الأسود.
القيء الدموي.
 

 

كيف تتم  معالجة الام المعدة؟
توجد عدة طرق يمكن من خلالها معالجة الألم في المعدة والتخفيف من حدته ومنها:

 

الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية:

إذا كان ألم المعدة نتيجة وجود غازات في المعدة فيفضل استعمال أقراص الفحم النشط.
لمعالجة حرقة المعدة يمكن تناول مخفضات الحموضة مثل  Pepcid ACأو Zantac.
إذا كنت تعاني من الإمساك وألم المعدة معًا فيمكن استعمال بعض ملينات البراز أما في حالة الإصابة بالإسهال فيمكن استخدام بعض الأدوية مثل، loperamide .
وبالنسبة للأنواع الأخرى من الألم يمكن تناول البنادول ويفضل الابتعاد عن مضادات الالتهاب غير السترويدية مثل، الايبوبروفين، لأنها تسبب تهيج المعدة.

 

العلاجات المنزلية:
 

إذا لم تتوفر لديك الأدوية السابقة فيمكن اللجوء إلى العلاجات المنزلية والتي تشمل ما يلي:

يمكن استعمال وسادة التدفئة لتخفيف ألم المعدة.
تناول شاي البابونج أو النعناع فإنهم يساهمون في طرد الغازات من البطن ويفضل تناول كميات كبيرة من السوائل.
تقليل حجم الوجبات التي تتناولها خلال اليوم والابتعاد عن الأطعمة المقلية.
التقليل من التوتر والعصبية وممارسة الرياضة.



اعداد /ابو نافع 
 

شارك المقال

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال