تطوير مواقع الويب

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع

  • العرض

تطوير مواقع الويب

من الممكن ان تكون مطور مواقع تعمل بتقنيات 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏هاتف‏‏

الويب المختلفة من ال HTML و ال CSS و ال JavaScript وهذة التقنيات تعد من أساسيات تطوير تطبيقات الويب والتي لا غني عنها لكل مطور مواقع وهي المفتاح والمدخل لهذا الفن ولابد من تعلمها كمبتديء اذ لاغني عنها.



مما يجعل هذة اللغات البرمجية هي حصيلة أولية لكل مطور وبالتالي تصبح عامل مشترك بين المطوريين لهذا السبب وحتي لا تشكل تطوير تطبيقات المحمول عبأ إضافيا علي المطوريين كان السعي دائما لإيجاد طريقة لإستخدام هذة اللغات البرمجية المشركة بين المطوريين وإستخدامها في تطوير تطبيقات المحمول وبالتالي تصبح انت كمبرمج تستطيع تطوير تطبيقات المحمول بنفس الاليات والأدوات التي ،تستخدمها في تطوير تطبيقات الويب التي تعمل عليها منذو فترة وقد قمت بإحترافها علي الأرجح وبالتالي كٌفيت عناء تعلم لغة برمجية جديدة تحتاج الكثير من الوقت والجهد لإنتاج تطبيق احترافي بعض الشيء.
ومن هذة التقنيات التي أخذت هذا المسلك:-
**HYBRID APPs**



من هنا كان ظهور ما يسمي بال Hybrid apps وهي في الحقيقة ليست إلا WebApps تستخدم نفس تقنيات الويب لإنتاج تطبيق يعمل علي ما يسمي ب shell والتي بدورها تحتوي علي webview وهو كالمتصفح ويقوم بالتواصل مع نظام التشغيل والتفاعل معة فهو يعمل كحلقة وصل بين التطبيق ونظام تشغيل الموبايل وبالتالي ينتج عن ذلك بعض البطيء لوجود وسيط بخلاف التطبيقات الاصلية كال NativeApps والتي تتواصل مباشرة بنظام التشغيل بدون وسيط ولكن هذا لايشكل معضلة لاسيما في التطبيقات البسيطة مقارنة مع المميزات الناتجة عن استخدام هذه التقنية.
**COMPILED APPs**



وجاء هذا النوع من التطبيقات لحل المشاكل التي ظهرت في ال HybridApps خصوصا في التطبيقات الكبيرة وتلك التي تحتاج لتواصل مع امكانيات الجهاز (المحمول) بشكل أكثر وأسرع وتقوم فكرتها علي كتابة تطبيق ب لغات الويب ولكن بدل الوسيط نقوم بتحويلة لكود نيتف Native أي نفس الكود المكتوب به نظام التشغيل وبالتالي يصبح تطبيق أصلي في النهاية والميزة ان هذا المٌحول أو ال Compiler يقوم بإنتاج كود خاص لكل بيئة عمل، 


فمثلا أنت تكتب الكود بالجافاسكريبت ويقوم ال Compiler بإنتاج كودين مختلفين ، أحدهما للأندرويد

شارك المقال

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال