انواع التمرينات وتقسيمتها

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع

  • العرض

انواع التمرينات وتقسيمتها

انواع وتقسيمات التمرينات


تمارين شد الجسم للبنات - موضوع

من حيث التأثير على اجهزة الجسم من حيث طبيعة الأداء
من حيث استخدتم الادوات من حيث الدور الذي يؤديه
من حيث الوظيفة من حيث حجم العضلات المشاركة
من حيث المجموعة العضلية من حيث نوع الحركة
من حيث الغرض من حيث نوع النقباض العضلي
من حيث تأثير التمرينات على اجهزة الجسم : -
 تمرينات القوة
وهي تهدف الى تنية القوة العضلية اتي يمكن التغلب على المقومات المختلفه
تنقسم الى :
- تمريمات القوة الثابتة
- تمرينات القوة الديناميكية
ويجب ان تتناسب تلك التمرينات مع قدرة الفرد حتى لاتحدث إصابات ويستخدم في مقاومة
اوثقل لأجل تحفيز تقلص العضلات الهيكلية مما يزيد من قوتها , حجمها ويوجد العديد من
الطرق لتمارين القوة اكثر شيوعا هو استخدام الجاذبية او استعمال اجهزة تعتمد على القوى
الهيدروليكية او المطاطية في تمرين العضلة وتخلف تمرينات القوة عن بناء الأجسام ورفع
الأثقال لأنهما عبارة عن رياضتين زليست نوعا خاصا من التمرين , مع ان التدرب لهما
لايختلف بالشئ الكثير عن تمرينات القوة ومن تلك الرياضات مثلا كرة القدو الامريكية ,
المصارعة , التجديف , كرة السلة , العاب الميدن والمضمار .
 تمرينات الإطالة :
تمرينات الإطالة هي تمرينات تعمل على إماطة العضلة بشكل جيد وسريع وهذه التمرينات
تكون دايما في عكس اتجاه التمارين العادية )بناء العضلات ( وتعتبر تمريمات الإطالة من
اهم التمرينات الواجب ممارستها خلال فترة بناء العضلات بإن ممارسة مثل هذه التمرينات
يعتبر شيئا اساسيا فهي تعمل على وقاية الجسم من الإصابات والتمزقات والشد العضلي .
 تمرينات المرونة :
هي تمرينات تهدف الى تعزيز قدرة الفرد على اداء حركات المفاصل بمدى كبير دون حدوث
أي ضرر بها كالتمزقات بالعضلات والأربطة المحيطة بالمفاصل .
 تمرينات الرشاقة :
وتهدف الى تنمية التوافق العضلي العصبي حيث تحتاج الرشاقة الى إدماج عدة مهارات
حركية في وقت واحد كما تتميز بالسرعة والتوافق والمرونة وكيفية تغيير اتجاه الجسم من
8
اتجاه لآخر فهي تهدف الى تعزيز قدرة الفرد على سرعة تغيير اتجاه الجسم كاملا او بعض من
اجزائه في الهواء أو على الأرض في أقل زمن ممكن وبتوقيت سليم .
 تمرينات التوازن
وهي التمرينات التي تهدف الى التوافق العضلي العصبي وذلك عن طريق الإستجابة للجهاز
الخاص بالتوازن ) الموجود بالإذن الوسطى ( حتى يمكن إعطاء الفرد القدرة على التحكم
في الجسم اثناء الأداء الحركي وتنقسم تمرينات التوازن الى :
أ تمرينات الأتزان الثابت : وهي مجموعة التمرينات التي يؤيها الفردمن وضع الثابت -
والتي تكون فيها قاعدة الإرتكاز في أضيق الحدود مثل الوقوف على قدم واحدة أو يد
واحدة أو الجلوس على المقعدة ....وغيرها .
ب تمرينات التوازن الحركي : وهي مجموعة التمرينات التي تؤديها الفرد اثناء الحركة -
مثل) المشي والتقدم والوثب ( سواء كان ذلك في استخدام "اجهزة مثل ) عارضة
التوازن أو المقاعد السويدية (.
 تمرينات الأرتخاء:
وهي التمرينات التي تؤدي بصورة اهتزازية وذلك لتعمل على تأخر ظهور التعب وسهولة
سير الدورة الدموية وتحسن استجابة العضلة .
وهي عيارة عن حركات اهتزازية تؤديها اعضاء الجسم وهي حالة استرخاء تام وتشمل
تمرينات الأسترخاء على ) المرجحات الاهتزاز الدورانات بالأطراف كالذراعين ( وعادة – -
ماتكون تمرينات الاسترخاء بعد تمرين القوية العنيفة التي ينتج عنها توتر عضلي في
المجموعات العضلية الكبيرة وتظهر اهميتها في انها تعمل على زيادة امداد هذة العضلات
بالدم مما يعمل على تحسين حالة الانقباظ والانبساط العضلي للعضلات العاملة في
التمارين , فضلاعن إسهامها في عناصر الإطالة سواء كان ذلك في العضلات او الأربطة
المحيطة بالمفاصل .
تمرينات الجلد : تمرينات الجلد :
التي تستخدم لمقاومة التعب وترتبط تمرينات العمل وتمرينات القدرة الوظيفية للجهاز
العصبي المركزي ومختلف اجهزة الجسم الحيوية .
9
تهدف تمرينات التحمل الى قدرة الفرد على الاستمرار في الاداء لفترة زمنية طويلة دون
هبوط كفاءته أ ثناء العمل والأداء , أي قدرة الفرد اثناء أداءها على مقاومة التعب , وترتبط
تمرينات التحمل بوظيفة وأجهزة الجسم الداخلية خصوصا الجهازين القلبي والوعائي
وتنقسم تمرينات التحمل على نوعين هما :
أ تمرينات التحمل العام : وهي التي ترتبط باشتراك مجموعات عضلية متعددة في -
أداء هذه التمرينات مع استمرار كفاءة الجهازين القلبي والوعائي مثل تمرينات الجري
المتواصل والتمرينات المتكررة على وتيرة واحدة .
ب تمرينات التحمل الخاص : وتمرينات التحمل العام , وتمرينات التحمل الخاص تنحصر -
في مقاومة الفرد للتعب في مجموعة عضلية تعمل طيلة أداء التمرين لأوقات زمنية
طويلة مع عدم وجود اوقات راحة كافية مثل تمرين ) الجلوس من الرقود ( لأطول مدة
زمنية ممكنة حتى الشعور بالتعب وعدم القدرة على مواصلة والاستمرار في الاداء
نفس المجهود والعمل العضلي .
 تمرينات السرعة :
تشتمل تمرينات السرعة على مجموعه الحركات التي تؤدي بسرعة كبيرة او التي يقطع فيها
الفرد اكبر مسافة في اقل زمن ممكن وتختلف تمرينات السرعة باختلاف النوع اذ ينقسم الى :
أ تمرينات السرعة الحركية ) سرعة أداء الحركة ( : هي محاولة الانتقال او التحرك من -
مكان لآخر بأقصى سرعة ممكنة , وهناك من عرفها بانها القدرة اللاعب على أداء
حركات متشابهة في اقصر زمن ممكن كما يظهر في الركض المسافات القصيرة في
العاب القوى .
ب تمرينات سرعة الانتقال ) القصوى( : وهي محاولة الانتقال او التحرك من مكان لأخر -
بأقصى سرعة ممكنة وهناك من عرفها بأنها قدرة اللاعب على أداء حركات متشابهة
في اقصر زمن ممكن كما يظهر في ركض المسافات القصيرة ف بألعاب القوى .
ج تمرينات سرعة الاستجابة ) رد الفعل( : هي القدرة على استجابة حركية لمثير معين -
في اقصر زمن ممكن وهي نوعان:
)تمرينات لسرعة رد الفعل البسيط تمرينات لسرعة رد الفعل المعقد ( . –
10
 رد الفعل البسيط : يعني ان الرياضي يعرف مسبقا نوع المثير المتوقع وبنفس الوقت
يكون لديه الاستعداد للاستجابة على ذلك المثير, كما هو الحال لحظة الانطلاق عن
مكعبات البدء في المسافات القصيرة , حيث يكون النداء او الإيعاز معروفا للعداء
بصورة مسبقة .
 رد الفعل المعقد : وهذا النوع من الاستجابة يكون غير معروف للاعب بصورة مسبقة
كما هو الحال في العاب الفرقية ممثلة بكرة القدم والسلة واليد .... إلخ .
حيث تكون المناولة او استقبال الكرة للكرة بصورة مفاجئة , والعاب لم يكن لديها فترة
تحضرية , ويأتي المثير الحركي هنا عنج طريق النقل البصري طبقا للمواقف المتغيرة
في كل لحظة من خلال التمرين او المسابقة .
2 من حيث استخدام الأدوات |: -
 تمرينات حرة : وهي التمرينات التي يؤديها الفرد باستخدام الادوات , سواء أدى تلك
التمرينات بصورة فردية او مع زميل او جماعة .
 وهي التمرينات التي يؤديها الفرد باستخدام ادوات او اجهزة سواء أدى تلك
التمرينات بصورة فردية او مع زميل او جماعة والمتمثلة في ) الحبال الاطواق – –
الصولجانات الصناديق الخطو العصي الخشبية والحديدية الاستك المطاط – – – –
الكرات الشرائط الاعلام ( . – –
 تمرينات على الاجهزة : وهي التمرينات التي يؤديها الفرد على الأجهزة سواء أدى
تلك التمرينات بصورة فردية او مع زميل او جماعة والمتمثلة ) عقل حائط العقلة – –
المقاعد السويدية السلالم الخشبية حبال واعمدة التسلق ( . – –
3 من حيث وظيفة التمرين : -
 تمرينات نظامية : وهي التمرينات التي تؤدي وظيفة نظامية حيث يؤديها الفرد من
اجل إكسابه مهارات الخطو والمحاذاة والعدات والمسافات واتجاهات والصفوف
والدوائر وتكوينات اللف والاتجاه .
 تمرينات علاجية : وهي التمرينات التي تؤدي وظيفة علاجية عن طريق مجموعة من
الحركات والاوضاع لها شكل معين تهدف الى اعادة قدرة المصاب بقصور بدني الى
افضل مستوى مناسب لنوع ودرجة وعاقة ومحاولة الوصول بالجزء المصاب للحالة
الطبيعية لإعادة التكيف البدني والنفسي , فهي مجموعة مختارة من التمرينات لعلاج
11
او تقويم إشارات او انحراف عن الحالة الطبيعية ادت الى فقد او إعاقة عضو عن القيام
بالوظيفة الكاملة له لمساعدة هذا العضو بالعودة لحالته الطبيعية او الاقتراب منها
ليقوم بوظيفته .
 تمرينات تعويضية : وهي التمرينات التي تؤدي وظيفة تعويضية حيث يؤديها الفرد من
اجل تحقيق الاتزان العضلي بين المجموعات المتقابلة في الجسم , فنجد يؤديها الفرد
من تحقيق الاتزان العضلي بين المجموعات المتقابلة في الجسم فنجد ان اعمال
المصانع ومن يمتهن النجارة والحدادة على سبيل المثال قد يستخدمون الذراع اليمنى
بصفة مستمرة اكثر من اليسرى مما يخل التوازن العضلي بين المجموعتين العضليتين
اليمنى واليسرى , لذا يستوجب ذلك ان يؤدي الفرد مجموعة تمرينات تعويضية بهدف
تعويض المجموعة العضلية للذراع اليسرى عن النقص او الضعف الناتج عن قلة
الاستخدام وذلك للعمل على تحقيق التوازن العضلي بين الذراعين , كما نجد ايضا ان
لاعبي كرة القدم في احتياج لتمرينات تعويضية لعضلات الجزء العلوي للجسم نظرا
لأنها لا تستخدم بصورة كبيرة مثل عضلات الجزء السفلي من الجسم .
 تمرينات استعراضية : هي التمرينات التي تؤدي وظيفة استعراضية مثل العروض
الرياضية بأنواعها المختلفة
4 من حيث المجموعات العضلية المستهدفة : -
 تمرينات الجزء العلوي :وهي التمرينات التي تعمل على العضلات ومفاصل الطرف
العلوي ) حزام الكتف والذراعين ( والرقبة والرأس .
 تمرينات الجزء السفلي : وهي التمرينات التي تعمل على عضلات ومفاصل الطرف
السفلي ) الفخذ الساق والركبة مشط القدم ( . – –
 تمرينات الجذع : وهي التمرينات التي تعمل على عضلات الجذع الأمامية والخلفية
5 من حيث غرض التمرين : -
 تمرينات اساسية عامة ) بنائية حركية ( : وهي تمرينات تؤدي لغرضين اساسيين –
وهما :
12
أ تمرينات بنائية : وهي تمرينات تؤدي بغرض ترقية النمو الطبيعي للفرد بشكل متكامل -
ومتزن لإكسابه القوام الجيد , وقيام أجهزته الداخلية بوظائفها بكفاءة عالية من خلال تطور
صفاته البدنية العامة المميزة لمرحلته السنية , فهي حجر الزاوية في التربية البدنية
والرياضة نظرا لتميزها بالطابع الإعدادي العام .
ب تمرينات حركية : هي التمرينات تؤدي بغرض إكساب الفرد القدرات الحركية العامة -
كالسرعة والقوة والتحمل والمرونة والرشاقة ولتوازن .... , وذلك من أجل الاقتصاد في
الجهد المبذول مما يشكل الأساس الناجح في التعلم الحركي وهو ما له علاقة وطيدة
بتطور الحركات الاساسية التي تتضمن)الجري والوثب والحجل والرمي واللقف والركل (
 تمرينات غرضية خاصة : وهي تمرينات تؤدي بغرض إعداد وتطوير القدرات الحركية
والبدنية والمهارية لنشاط معين او لعبة معينة و ويمكن استخدام التمرينات الاساسية
كتمرينات غرضية خاصة اذا ما تم مراعاة المتطلبات المرتبطة بنوع النشاط الممارس
من حيث العضلات العاملة واتجاه العمل العضلي والجهد المبذول في الاداء.
 تمرينات المسابقات ) المنافسات ( : وهي تمرينات تؤدي بغرض الوصول بالفرد
في مجال التمرينات الى اعلى مستوى من حيث القدرة على الأداء الحركي
والتكوينات والتشكيلات الحركية المختلفة , وتتميز بأنها تحتاج الى متطلبات عالية من
القدرة على بذل الجهد والقدرات البدنية الخاصة نظرا لأنها تتكون من جمل حركية
متسلسلة وذات درجة عالية من الصعوبة , وغاليا ما تعطي هذه التمرينات ف
بالعروض الرياضية بأنواعها المختلفة .
6 من حيث طبيعة أداء التمرين : -
 تمرينات فردية : وهي التمرينات التي يؤديها الفرد بمفرده دون مساندة زميل او
جماعة سواء كانت تلمك التمرينات تؤدى على الأجهزة باستخدام أدوات او بدونها .
 تمرينات زوجية : وهي التمرينات التي يؤديها الفرد مع الزميل او بمساعدة سواء
كانت تلك التمرينات تؤدي على الاجهزة او باستخدام أدوات او بدونها .
 تمرينات جماعية : وهي التمرينات التي يؤديها الفرد مع مجموعة من الافراد او
بمساعدتهم سواء كانت تلك التمرينات تؤدي على الاجهزة او باستخدام أدوات او
بدونها .
13
7 من حيث الدور الذي يؤديه التمرين : -
 تمرينات رئيسية : وهي التمرينات التي يكون لها الدور الرئيسي في الأداء وتعمل على
المجموعة العضلية الرئيسية ويمكن ان تؤدي بدون تمرينات مساعدة او تمرينات
تكميلية
مثال : عندما نستهدف عضلات الرجلين . )وقوف . ثبات الوسط ( ثني الركبتين كاملا .
التمرين السابق يؤدي دورا رئيسيا لتنمية القوة العضلية للرجلين
 تمرينات مساعدة : وهي التمرينات التي يكون لها دور مساعده في الأداء ولا تؤدي
منفردة وإنما تؤدي مع تمرين رئيس لتقوم بمساعدة بهدف تصعيب او تسهيل اداء
التمرين الرئيسي , وغالبا ما تعمل التمرينات المساعدة على عضلات اخرى غير
العضلات الرئيسية المراد التعامل معها .
مثال : عندما نستهدف عضلات الرجلين .
.1 ) وقوف فتحا . ثبات الوسط ( ثني الركبتين كاملا ....... ) تمرين رئيسي ( .
.2 ) وقوف فتحا . ثبات الوسط ( رفع الذراعين عاليا ...... ) تمرين مساعد ( .
في المثال السابق نجد ان التمرين رقم ) 1 ( هو التمرين الرئيسي والذي يعمل على عضلات
تقوية عضلات الرجلين بشكل اساسي ,ويلجأ الفرد الى انم يؤدي التمرين رقم ) 2 ( ليقوم بدور
مساعد مع التمرين رقم ) 1 ( بهدف بهدف تصعيب ,ونلاحظ ان التمرين رقم ) 2( هنا يعمل
على العضلات الذراعين وهي ليست المجموعة المستهدفة بشكل اساسي ولكن حركة
الذراعين في التمرين رقم ) 2( ساعدت على تصعيب الأداء في التمرين رقم ) 1( ليصبح
التمرين في صورته النهائية هو : ) وقوف ثبات الوسط ( ثني الركبتين كاملا مع رفع الذراعين
عاليا .
تمرينات تكميلية : وهي التمرينات التي يكون لها دور مكمل او تكميلي في الأداء ولا تؤدي
منفردة وانما تؤدي مع او بعد تمرين رئيسي لتقوم بدورها المكمل لها , وذلك يهدف تحريك
إحدى عضلات المجموعة العضلية الرئيسية والتي لم يستطع التمرين الرئيسي تحريكها ,
وغالبا ما تعمل التمرينات التكميلية على عضلات من نفس المجموعة العضلية الرئيسية
ولكنهما بعيدة عن التأثير التمرين الرئيسي مما يدفعنا الى تكملة التمرين الرئيسي بتمرين آخر
مكمل من أجل تعميم الفائدة والتأثير على جميع عضلات المجموعة العضلية .
14
مثال : عندما نستهدف مجموعة عضلات الرجلين :
.1 )وقوف فتحا . ثبات الوسط ( ثني الركبتين ... ) تمرين رئيسي (
.2 )وقوف فتحا . ثبات الوسط ( رفع الذراعين ... ) تمرين مساعد (
.3 ) إقعاء .الذراعين عاليا ( تحريك الركبتين خارجا..) تمرين مكمل (
في المثال السابق نجد ان التمرين رقم ) 1( هو التمرين الرئيسي والذي يعمل على تقوية
المجموعة العضلية للرجلين بشكل اساسي , والتمرين رقم ) 2 ( هو تمرين مساعد كما ذكرنا
سابقا و ولكم التمرين رقم ) 1( والذي يستهدف مجموعة عضلات الرجليين لا يؤثر على جميع
عضلات المجموعة فنجد ان العضلات الضامة لم تتأثر بهذا التموين , لذلك نلجأ الى التمرين
رقم ) 3( للعمل على أداء دور مكمل للتمرين رقم ) 1( للعمل على إطالة العضلات الضامة
وادخالها تحت مظلة التأثير ويصبح التمرين النهائية هو :
) وقوف فتحا . ثبات الوسط ( ثني الركبتين كاملا مع رفع الذراعين عاليا ثم تحريك الركبتين
خارجا .
مثال : عندما نستهدف مجموعة عضلات العمود الفقري
.1 ) وقوف فتحا . ذراعين جانبا . ميل ( تبادل لف الجذع جانبا ... ) تمرين رئيسي (
.2 ) وقوف فتحا . الذراعين جانبا . ميل( تبادل لف الرقبة جانبا ... )تمرين مكمل(
في المثال السابق نجد التمرين رقم ) 1 (هو التمرين الرئيسي والذي يعمل على تقوية
المجموعة العضلية للعمود الفقري بشكل اساسي ولكن التمرين رقم ) 1( والذي يستهدف
مجموعة عضلات العمود الفقري لا يؤثر على جميع العضلات المجموعة , فنجد أن العضلات
حول الفقرات العنقية لم تتأثر بهذا التمرين لذلك نلجأ إلى التمرين رقم ) 2 ( للعمل على أداء
دور مكمل للتمرين رقم واحد ) 1( لإدخال عضلات حول الفقرات العنقية تحت مظلة التأثير
ويصبح التمرين في صورته النهائية هو : ) وقوف فتحا. الذراعين جانبا .ميل ( تبادل لفت
الجذع جانبا لفت الرقبة في الاتجاه المعاكس .
8 من حيث حجم العضلات المشاركة في التمرين : -
 تمرينات عامة :
وهي التمرينات التي يشارك فيها عدد كبير من المجموعات العضلية تصل 65 % اي ما
يعادل ثلثي عضلات الجسم .
15
 تمرين جزئي :
% وهي التمرينات التي يشارك فيها عدد متوسط من المجموعات العضلية مابين 35 % و 65
أي ما يعادل من ثلث الى ثلثي عضلات الجسم
 تمرين موضعي:
وهي التمرينات التي يشارك فيها عدد قليل من عضلات الجسم أقل من 35 % اي ما يعادل
ثلث عضلات الجسم كمجموعة عضلية واحدة .
9 من حيث نوع الحركة : -
 تمرينات للحركات الوحيدة
وهي تلك التمرينات التي تهدف الى تطوير مهارات حركية تتسم بأنها وحيدة الحركة مثل
الدحرجة الأمامية او رمي الرمح
 تمرينات للحركات المتعددة :
وهي تلك التمرينات التي تهدف الى تطوير مهارات حركية تتسم بأنها متعددة الحركة مثل
الجري والسباحة .
11 من حيث نوع الانقباض العضلي : -
 تمرينات ثابتة : هي التمرينات التي لا يحدث اثناء ادائها حركة المفاصل , وانما تعتمد
فلسفتها على عمل انقباض ثابت ) أستاتيكي ( للعضلة وتزداد اثناء استخدامها النغمة
العضلية بشدة .
 تمرينات متحركة : هي التمرينات التي يحدث اثناء ادائها حركة بالمفاصل فهي تهدف
الى عمل انقباض حركي ) ديناميكي ( للعضلة عن طريق التقصير والتطويل للألياف
العضلية .
 تمرينات مختلطة :
وهي التمرينات التي يختلط اداؤها ما بين الانقباض ما بين الانقباض العضلي الثابت
والانقضاض العضلي المتحرك .
16
اولا : المقدمة
إن تعليم التمرينات الرياضية ليس بالأمر السهل فهو يحتاج الى قدرة لفظية ) النداء –
والمصطلحات الرياضية ( وقدرة جسمية ) صحة أداء الحركة ( من المدرس , ويمكن استخدام
عدة طرائق حتى يمكن تحقيق الهدف المقصود من عملية التعليم وهو إتقان وتثبيت الأداء.
ثانيا : طرق التدريس المستخدمة في التدريس التمرينات الرياضية ومن اهم الطرائق
المستخدمة تدريس التمرينات ما يلي:
.1 طريقة الشرح او الجزئية .
.2 طريقة النموذج او الكلية .
.3 طريقة الشرح مع نموذج او الكلية الجزئية .
.4 طريقة استكشاف الحركة .
وفيما يلي سوف نتناول هذه الطرق بشيء من التفصيل :
-1 الطريقة الجزئية :
تستخدم هذه الطريقة في التمرينات الصعبة المركبة , ولسهولة القيام بالعمل يقوم المدرس
بتقسيم التمرين الى عدة اجزاء صغيرة ويشرح كل جزء دون الإطالة في الكلام ثم يقوم
التلميذ بأداء كل جزء على حدة بعد شرحة ثم ينتقل الى الجزء التالي بعد اتقانه للجزء الاول
وهكذا حتى تكتمل أجزاء التمرين ثم تمزج كافة الاجزاء وتعطي مرة واحدة فيقوم التلميذ
بأدائها دفعة واحدة وحسب تسلسل الاجزاء .
مزايا الطريقة الجزئية :
 تراعي الفروق الفردية بين التلاميذ , أي تعطي فرصا متساوية لجميع التلاميذ في
الصف الواحد للتقدم حسب مقدرتهم .
 توفر عنصري الأمن والسلامة حسب مقدرتهم .
 تساعد على فهم دقائق التمرين .ان تقسيم التمرين الى اقسام متعددة واتقان كل
قسم على حدة , الأمر الذي يؤدي الى سهولة ربط الأجزاء .
عيوب الطريقة الجزئية:
17
 تجزئة التمرين الى اجزاء صغيرة لا يؤدي الى ايضاح الغرض العام منه , كما يغير من
شكل التمرين وانسيابية الحركة فيه .
 إن هذه الطريقة مملة وغير مشوقة للتلاميذ .
 تستغرق فترة اطول من الطرائق الاخرى .
 لاتتمشى مع ميول التلاميذ , حيث انهم في كثير من الأحيان يميلون الى أداء الحركات
الصعبة وليست البسيطة والسهلة .
 ان تجزئة التمرين تفقده الميزة التربوية المهمة من حيث تقيدها بالنواحي الشكلية
وعدم اقترابها من النواحي الطبيعية واللعب .
الطريقة الكلية: إن هذه الطريقة تتمشى مع الطرائق الحديثة للتدريس ,حيث يقوم المدرس
بعرض تدريس التمرين ككل ويدركه التلاميذ كوحدة واحدة غير مجزأه .وتناسب هذه الطريقة
تدريس التمرينات السهلة غير المعقدة ,كما تستخدم ايضا عند عمل بعض التمرينات التي
يصعب تجزئتها بينما لا تناسب التمرينات المركبة والمعقدة نظرا لان تكرار الأداء ككل يضيع
الوقت في بذل الجهد لأداء الاجزاء السهلة التي تم اتقانها .
والنموذج الذي يعرض امام التلاميذ يجب ان تتوافر فيه هذه الشروط :
- يجب ان يرى جميع التلاميذ النموذج بوضوح تام .
- يجب ان يكون اداء النموذج متقنا .
- يجب ان يؤدي النموذج حسب النداء الخاص بالتمرين او الحركة .
- يستحسن ان لا يكرر المدرس اداء النموذج وعلية الاستعانة بتلميذ جيد لأدائه مرة
أخرى.
مزايا الطريقة الكلية :
 يكون الغرض العام من التمرين واضحا لدى التلاميذ وهذا يجعلهم ايجابيين في عملية
التعلم .
 ان الطريقة الكلية مشوقة للتلاميذ وتساعد على اشباع ميولهم للمجازفة وهي مثيرة
لعواطفهم ومهاراتهم ز
 لا تأخذ وقت طويلا كالطريقة الجزئية في التعلم .
 تتمشى هذه الطريقة مع روح الالعاب والحركات الاخرى.
18
عيوب الطريقة الكلية :
 لا تراعي الفروق الفردية بين التلاميذ .
 من الصعب على التلاميذ معرفة دقائق وتفاصيل الحركة والتمرين .
 لا توفر عنصري الامن والسلامة .
 من الصعب تطبيقها في كل الحركات ,حيث ان بعض الحركات لابد من تجزئتها .
 صعوبة التخلص من العادات الخاطئة التي تتكون اثناء ممارسة التمرين كوحدة
.1 الطريقة الكلية الجزئية : -
إن هذه الطريقة تربط بين الطريقتين السابقتين , أي يقترن النموذج بالشرح عند تعليم او
عرض تمرين جديد , يمكن ان تعتبرها كوسط بين الطريقتين السابقتين حيث يقوم التلميذ
بتعلم التمرين ككل في البداية ثن التعلم بعض أجزاء التي تحتاج الى إتقان , وتستخدم هذه
الطريقة للاستفادة بمزايا كل من الطريقة الكلية والطريقة الجزئية وتلافي عيوبها .
مزايا الطريقة الكلية الجزئية : -
 تتمشى مع قدرات التلاميذ الحركية وذلك بان تعطي الفرصة لكل تلميذ ليتقدم في
تعلم المهارة حسب قدراته ومهاراته .
 وضوح الغرض العام للتلاميذ كي يتحقق عنصر الإيجابية في التعليم .
 سهولة تنفيذها وتوفير عنصري الامن والسلامة .
 تقلل كثيرا من الوقت والجهد.
عيوب الطريقة الكلية الجزئية : -
 تستلزم هذه الطريقة دقة متناهية في تقسيم اللعبة او التمرين الى اجزاء صحيحة.
 تحتاج الى امكانيات وادوات كثيرة .
 تحتاج الى إعداد مسبق ودقيق .
الطريقة الاستكشافية : حركة الاستكشاف هي طريقة غير مباشرة لتعليم الاطفال التي
اصبحت منتشرة في الولايات المتحدة في العقد العشرين وقد أصبحت رائجة في المدارس
الابتدائية الانجليزية , ومورست بحماس من خلال الكثرين في الوطن العربي كطريقة لتعليم
الاطفال والأساس الوحيد للحركة الاستكشافية ولتي تستعمل فيها هذه الطريقة هو اتباع
اسلوب حل المشاكل وقبول اي حل معقول على انه حل صحيح وليس هناك نموذج للأداء
19
الصحيح والمدرس ليس معنى بوجه الخصوص ما إذا كان أداء الأطفال جميعا للأنشطة
بنفس الطريقة او بدرجة عالية من الدقة ظ, لكن العمل معنى بإعطاء الفرصة لكل طفل
لتحقيق اي من الأغراض التالية :
- استكشاف الحركة الكافية في جسمه .
- تطوير قدرات الحركات الأساسية لدى الأطفال .
- اختبار النجاح في حدود مقدرة الطفل .
- التعبير عن نفسه بإبداع .


اعداد / ابو نافع 

شارك المقال

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال