التهاب الاعصاب .اسببها .كيفيه علاجه .اعرضها

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع

  • العرض

التهاب الاعصاب .اسببها .كيفيه علاجه .اعرضها

التهاب الاعصاب


التهاب الأعصاب الطرفية: أهم المعلومات - ويب طب



 هو من أشد وأصعب الالتهابات التي يتعرض لها الشخص، ويختلف تصور الألم في التهاب الأعصاب مع كل فرد. من الصعب التعايش مع آلام الأعصاب ولكن يمكن تخفيفه لدى معظم الأفراد.

ويسمى الألم العصبي أو الالتهاب العصبي بألم الاعتلال العصبي.

 

التهاب الاعصاب وآلامه
التهاب العصب هو حالة مرضية تؤثر أحيانًا على عصب واحد وأحيانًا أخرى على عدد من الأعصاب.

وعادةً ما يكون ألم الأعصاب ناتجًا عن التهاب الأعصاب أو الأعصاب التالفة التي ترسل إشارات خاطئة تؤدي إلى ألم مزمن. في بعض حالات الالتهاب قد لا تعمل الإشارات لتسجيل الألم المرتبط بالالتهاب.

في هذه الحالة يفتقر الشخص إلى الشعور بأي ألم يشير إلى إصابة الأعصاب بالتهاب، على سبيل المثال، شخص مصاب بالسكري مع اعتلال الأعصاب في القدمين قد لا يشعر بإصابة في القدم عند حدوثها مما يؤدي إلى تفاقم الإصابة وعدم التئام الجرح.

 

انواع التهاب الأعصاب
هناك ثلاث أنواع رئيسية لالتهاب الأعصاب هي ما يلي:

التهاب العصب الحسي: هذا النوع يتميز بالشعور بالتخدير وعدم الشعور بالمنطقة المصابة.
التهاب العصب الحركي: هذا النوع يتميز بالشعور بضعف الأعصاب والعضلات التي تغذيها.
التهاب العصب المختلط: هذا النوع من أصعب أنواع الالتهاب وهو نوع نادر الحدوث.
 

أسباب التهاب الأعصاب
على الرغم من أن بعض الأشخاص يصابون بألم الأعصاب دون سبب معروف.

إلا أن الكثير من الناس يصابون به بسبب مشكلة صحية معينة مثل مرض السكري أو القوباء المنطقية أو السرطان. علاج مثل هذه الحالات مهم جدًا لأن هذه العلاجات يمكن أن تخفف الألم أو توقفه بشكل غير مباشر.

وبعض الأفراد يكون لديهم محفزات غير عادية تجعلهم حساسين بشكل مفرط لظروف معينة بسبب فرط الحساسية للأعصاب، على سبيل المثال، حساسية الأعصاب للمس يمكن أن تسبب الألم لدى بعض الأفراد المصابين بالهربس النطاقي ولا يمكنهم تحمل الملابس أو الملاءات التي تلمس المنطقة المصابة.

من أهم الأسباب التي ينتج عنها التهاب في الأعصاب هي ما يلي:
أسباب وأعراض التهاب الاعصاب وطرق العلاج
 

الصدمة الميكانيكية وتحدث عند التعرض لضغط مفرط أو إصابة.
مشكلة في الأوعية الدموية، فتلف الأوعية الدموية قد ينتج عنه تلف في الأعصاب.
الإصابة بعدوى الجهاز العصبي مثل الجذام وشلل الأطفال.
نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية في الجسم.
 

أعراض التهاب الاعصاب
فقدان الشعور
ليس كل تلف الأعصاب ينتج عنه ألم، قد يحدث فقدان للشعور أو مايعرف بالخدر، على الرغم من أنه قد لا يكون مؤلمًا، إلا أن الخدر عادة ما يؤدي إلى انخفاض حساسية الإحساس باللمس، هذا يمكن أن يؤثر على أنشطة مثل الكتابة وربط حذاء.

 

عدم القدرة على النوم
بعض آلام الأعصاب تزداد سوءًا في الليل ونتيجة لذلك، قد يجد الفرد صعوبة في النوم، ويمكن أن يسبب فقدان النوم مشاكل إضافية لذلك يحتاج الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من آلام الأعصاب إلى مناقشة المشكلة مع الطبيب لتلقي العلاج المبكر.

 

فقدان التوازن
يمكن أن يكون التنميل أو ضعف حاسة اللمس خطرًا على المريض لأنه يؤثر على التوازن وقوة العضلات، قد يحتاج هؤلاء المرضى إلى استخدام عناصر مثل العصي أو المشايات لمنع السقوط..

وهناك أعراض أخرى لالتهاب الأعصاب منها ما يلي:

 

شلل في أحد جانبي الوجه في حالة التهاب عصب الوجه.
العجز الجنسي من المضاعفات الشائعة لدى الرجال.
العرق المفرط.
اضطراب في مستويات ضغط الدم.
الجلد المرقق.
اضطرابات في الجهاز الهضمي.
تطور آلام الأعصاب
غالبًا ما يكون ألم الأعصاب تدريجيًا، خاصة إذا لم يتم علاج السبب الجذري (على سبيل المثال مرض السكري)، التطور المعتاد لآلام الأعصاب هو أنه يبدأ بعيدًا عن الدماغ والحبل الشوكي (اليدين والقدمين) وينتشر للخلف باتجاه الذراعين والساقين.

مع العلاج المناسب، قد يتم إيقاف تطور الالتهاب والآلام.

 

تشخيص التهاب الأعصاب
الطبيب هو شريكك في السيطرة على آلام والتهاب الأعصاب ومن ضمن خطوات التشخيص التي يطلبها الطبيب ما يلي:

 

إجراء فحوصات الدم الشامل الذي يظهر إذا كان هناك عدوى أو نقص في فيتامينات معينة أو إذا كان هناك إصابة بأمراض نقص المناعة.
إجراء فحوصات للعين إذا كان هناك شك في التهاب العصب البصري.
إجراء فحص في السائل الدماغي الشوكي من خلال أخذ عينة تسمى البزل القطني.
خزعة الأعصاب هي اختبار يتم فيه أخذ عينة من العصب المتضرر.
“اعراض التهابات الاعصاب (أنواعها وأسبابها وعلاجها)”

علاج التهاب الأعصاب
معرفة سبب التهاب الأعصاب هو أول طريق للشفاء حتى يتم وصف العلاج المناسب للحالة المرضية للشخص.

وغالبًا ما تكون أدوية مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC) هي الأدوية الأولى التي تقلل أو تخفف آلام الأعصاب، قد تشمل مكونات الأدوية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيرويدية) أو الأسيتامينوفين.

قد يتم دمج بعض الأدوية مع الكريمات أو الجل أو المراهم أو الزيوت أو البخاخات التي يتم وضعها على الجلد الذي يغطي المنطقة المؤلمة.

 

هناك العديد من الأدوية الموصوفة التي قد تساعد في تخفيف آلام الأعصاب، تتراوح من مسكنات الألم القوية إلى الأدوية التي تم استخدامها في الأصل للاكتئاب أو النوبات ولكن لها فعالية في علاج آلام الأعصاب.

ومع ذلك، قد تكون بعض هذه الأدوية الموصوفة إدمانية، لذلك تحتاج أنت وطبيبك إلى إيجاد خطة علاجية تناسبك دون التسبب في مشاكل إضافية.

 

أما عن العلاجات الطبيعية فيستجيب بعض الأشخاص الذين يعانون من آلام الأعصاب للعلاجات الأخرى التي تسمى العلاجات التكميلية أو الطبيعية أو البديلة.

على سبيل المثال، قد يساعد الوخز بالإبر بعض الأفراد بينما المكملات الغذائية (مثل فيتامين ب 12) قد تساعد الآخرين، ومع ذلك، يجب أن تناقش أنت وطبيبك استخدام هذه المكملات للتأكد من أنها لا تتداخل مع العلاجات الطبية الأخرى التي تستخدمها.



اعداد /ابو نافع 

شارك المقال

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال